بيانات صحفية

في بيانها الثاني .. الخارجية ترحب بجهود استعادة الهدوء وتحمِّل الاحتلال الإسرائيلي مسئولية العدوان

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رحبت وزارة الخارجية والمغتربين في غزة بكل الجهود الدبلوماسية التي قام بها الوسطاء لاستعادة حالة الهدوء، معربةً عن عميق تقديرها للجهود التي قامت بها كل من مصر والأمم المتحدة لوقف العدوان الإسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين في غزة.

وأشارت الخارجية والمغتربين في بيانها الصحفي الثاني إلى أن السبب الأساسي للمشكلات في قطاع غزة هو الاحتلال والحصار الذي يعيق تمكين الفلسطينيين من العيش حياةً طبيعية، وهو ما سبب ارتفاع معدل الفقر والبطالة.

وأكَّدت الوزارة في البيان الذي أرسلته لعدد من الدبلوماسيين أن الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده عازمٌ ومصممٌ على مقاومة الاحتلال بشتى الوسائل المشروعة لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية فعلاُ وعاصمتها القدس.

وحمَّلت دولة الاحتلال المسؤولة الكاملة عن هذه الجولة من العدوان، داعيةً جميع الدول والأطراف الفاعلة للوقوف عند مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية لمواجهة العدوان الإسرائيلي وضمان اتخاذ الإجراءات الضرورية والخطوات لمنع قيام الاحتلال الإسرائيلي من الاستمرار في العدوان وكذلك توفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين.