بيانات صحفية

الخارجية الفلسطينية تثمن موقف اليونسكو تجاه القدس المحتلة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

تثمن وزارة الخارجية الفلسطينية بغزة موقف منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) تجاه القدس المحتلة، وتتقدم بجزيل الشكر من الأعضاء الداعمين لهذا القرار.

حيث جددت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) في قرار جديد اليوم اعتبار إسرائيل محتلة للقدس، وصوَّت أعضاء المجلس التنفيذي لليونسكو لصالح تأكيد القرارات السابقة للمنظمة باعتبار إسرائيل محتلة للقدس، ورفض سيادة الأخيرة عليها، وجرى تمرير القرار بأغلبية 22 صوتا، ومعارضة عشرة أصوات، وامتناع أو تغيب الدول الباقية.

وتعتبر الخارجية الفلسطينية أن التأكيد على اعتبار القدس منطقة محتلة بواسطة الاحتلال الإسرائيلي يشكِّل إحقاقاً وتأكيداً للحق التاريخي والديني والقانوني الفلسطيني بالقدس إسلامياً ومسيحياً.

وتؤكد الخارجية الفلسطينية أن هذه القرار بمثابة انتصار للحق الفلسطيني رغم ما كل مارسته دولة الاحتلال الإسرائيلي من ضغوطات كبيرة على الأعضاء في اليونسكو.

كما تؤكد الخارجية الفلسطينية على أهمية الموقف الأخير لليونسكو، لأنه يعيد التأكيد على القرارات السابقة والتذكير بها، والتأكيد أيضاً على أن إسرائيل دولة احتلال.

وتدعو الخارجية كل المنظمات الدولية والإقليمية إلى ضرورة الوقوف عند مسئولياتها التاريخية والإنسانية والأخلاقية تجاه قضية القدس والقضية الفلسطينية، من أجل وقف ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وعمليات التهويد التي يقوم بها على مدار الساعة لأجل محو الهوية العربية والإسلامية عن المدينة.