بيانات صحفية

الخارجية الفلسطينية تثمن قرار محكمة فرجينيا بمنع تسليم الدكتور الأشقر للاحتلال

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

تثمن وزارة الخارجية الفلسطينية في غزة قرار محكمة فرجينيا القاضي بمنع تسليم المفكر الفلسطيني البروفيسور عبدالحليم الأشقر للاحتلال الإسرائيلي، والذي ترتب عليه إرجاع الأشقر إلى الولايات المتحدة بعد صدور القرار.

وتعتبر الخارجية أن هذا القرار يشكل انتصاراً للحق الفلسطيني في وجه الظلم والقهر الذي تمارسه دولة الاحتلال بحق الفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم داخل وخارج فلسطين المحتلة.

وتدعو الخارجية كل أحرار العالم للتدخل الفوري لفك قيد البروفيسور الأشقر ومساندة الفلسطينيين والوقوف بجانبهم حتى حصولهم على الاستقلال وإقامة دولتهم الفلسطينية.

ومنذ اللحظة الأولى لمحاولة تسليم الأشقر لإسرائيل تابع قطاع اللاجئين والمغتربين في وزارة الخارجية عبر مجموعة من الاتصالات مع أطراف إقليمية ودولية لوقف هذا الانتهاك الذي يتعارض مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

أقسام الموقع :