بيانات صحفية

بيان صحفي: إغلاق البحر أمام الصيادين عقاب جماعي وتصعيد خطر

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

بيان صحفي

إغلاق البحر أمام الصيادين عقاب جماعي وتصعيد خطر

27-04-2021

أقدم الاحتلال “الإسرائيلي” يوم الاثنين (27 إبريل 2021) على إغلاق البحر أمام الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزّة، وهو ما يمثل شكلًا من أشكال العقاب الجماعي الذي تمارسه دولة الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

إننا في وزارة الخارجيّة ننظر بخطورة بالغة لهذه الخطوة التعسفيّة، ونرى فيها تصعيدًا خطيرًا ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزّة الذين يعانون ويلات الحصار منذ ما يربو على 15 عامًا.

وفي هذا الصدد، تُحمّل وزارة الخارجيّة حكومة الاحتلال جميع تداعيات هذا التصعيد الخطير، وتدعو المجتمع الدوليّ إلى الضغط على الاحتلال لثنيه عن هذه السياسات العدوانيّة.

كذلك نودّ بأن نذكّر الوسطاء الإقليميين والدوليين بأن الاحتلال هو من بدأ التصعيد عبر إجراءاته التعسفيّة بحق أهلنا في القدس، وها هو يواصل التصعيد في قطاع غزّة.

لقد أصبحت غزّة بمثابة برميل بارود يُوشك على الانفجار، ولهذا ندعو جميع المعنيين إلى التحرّك العاجل من أجل رفع الحصار الظالم المفروض على القطاع مرة واحدة وإلى الأبد، فالحلول المؤقتة لم تعد تجدي نفعًا.

وزارة الخارجيّة

غزة – فلسطين